ال25000 المثيرة للجدل تخرج إدارة الكدية عن صمتها

1 min read
Spread the love

قضية اللاعب ومهاجم الكدية السابق (أمبيه) بعد أن تناقلتها وسائل التواصل الإجتماعي على نطاق واسع خرج اليوم المدير الرياضي لنادي الكدية يحي ول الديد الملقب (ديدي) على مجموعة كلاسيكو الرياضية وقال بأن هذه القضية ليست من اليوم بل كانت قبل كأس العصبة الوطنية وقبل بداية الموسم وتحديدا يوم 10/08/2019 حيث كان المدرب سيعتمد على اللاعب أمبيه كرأس حربة أساسي هذا الموسم واللاعب (أمار لام) مهاجم ثاني وعندما نادوه ليناقش عقده أو يوقع عليه لم يأتي ولم يوقع العقد نهائيا حسب قوله ولكنه طرح عدة شروط من بينها أنه بحكم طبيعة عمله لا يستطيع أن يكثر من الأسفار خارج المدينة وعندما علم المدرب بذالك أخبره بأنه يستغني عن خدماته وطلب من النادي أنه إذا كان الفريق لا يملك من المهاجمين إلا هذا الطفل الصغير على حد قوله (أمار لام) الذي يكنون له الإحترام فلا بد من جلب مهاجم صريح بإستطاعته مواكبة الفريق لموسم كامل .

وعندما ذهبوا إلى أنواكشوط بحثوا عن مهاجم صريح ولكنهم لم يجدوه إلا بعد مباراتهم الأولى من كأس العصبة الوطنية.

وفي مايخص ال25000 التي أثارت جدلا واسعا حتي أصبحت بالنسبة للبعض فضيحة ليست حقا له لأنها تعتبر عربونا للعقد ولا يوجد أي مبرر ليأخذها لأنه لم يوقع العقد.

وأضاف بأن هذا النوع لاتتم إثارته إلا قبل مباريات الكدية للتشويش علي اللاعبين ضاربا بذالك مثال على صور المنزل التى نشرت قبل مباراة الحرس الوطني وورائه مجهولين غير راضيين ولكنه يتمني أن لا ينعكس عدم رضاهم على النادي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *